نزاهه : مشروع إسكان طريف الدولة رصدت 137 مليون و المقاول ينفذه بـ 6 مليون !! - صحيفة سبق الخرج
الإثنين 4 ربيع الأول 1440 / 12 نوفمبر 2018




الأخبار اخبار اون لاين › نزاهه : مشروع إسكان طريف الدولة رصدت 137 مليون و المقاول ينفذه بـ 6 مليون !!

نزاهه : مشروع إسكان طريف الدولة رصدت 137 مليون و المقاول ينفذه بـ 6 مليون !!مشروع اسكان طريف
صحيفة الخرج - طريف
تحديث :
تم تصحيح المبالغ والخطأ من المصدر

تعثر مشروع إسكان طريف أمر تطلب تدخل من " نزاهه "

حيث قيمة المشروع من الدولة 137 مليون وتم التعاقد " عقد بالباطن " مع شركة وطنية بقيمة 6 ملايين
يتبقى من المبلغ 131 مليون ؟ !! ؟

التفاصيل بحسب الرياض

تجاهلت وزارة الإسكان متابعة مشروع الإسكان بمحافظة طريف بمنطقة الحدود الشمالية الذي تجاوزت كلفته137,912,746 مليون، إذ كان من المفترض أن يتم تسليمه للأهالي قبل عامين، فيما لم تتجاوز نسبة انجازه ٤٠ في المئة خلال أربعة أعوام، علاوة على تعاقدها مع مكتب استشاري غير نظامي أفراده ليسوا على كفالة الوزارة، ووقعت العقد من دون تضمين أعمال البنية التحتية.

وبعثت الهيئة الوطنية لمكافحة الفساد بملاحظاتها إلى وزارة الإسكان، متسائلة فيها عن أسباب القصور والمتسببين، ومطالبة بمحاسبتهم حسب الأنظمة والعمل على معالجة الملاحظات لاستكمال تنفيذ المشروع وفقاً للشروط والمواصفات الفنية المحددة بالعقد وإفادتها بالنتائج.

ووقفت الهيئة على موقع مشروع الأسكان بطريف، لفحص وضعه وسير تنفيذه وخلوه من الإهمال والتأخير، فتبين أنه تم التعاقد على إنشاء المشروع مع إحدى الشركات الوطنية بقيمة 6,648,283، لإنشاء 342 وحدة سكنية مع الخدمات المرافقة، في مدة تنفيذ 24 شهراً، بدأت من تاريخ تسليم الموقع للمقاول في التاسع من شهر ذي القعدة 1430، ولوحظ أن نسبة الإنجاز لم تتجاوز 40 في المئة وقت زيارة الهيئة، في حين كان من المقرر الانتهاء من تنفيذ المشروع في الثامن شهر ذي القعدة 1432، ما يعني تعثر المشروع وتدني نسبة الإنجاز بشكل كبير وحرمان المواطنين من الاستفادة منه. ولاحظت الهيئة أن نطاق عقد التنفيذ لم يتضمن أعمال البنية التحتية للمباني السكنية، وأنه تم التعاقد عليها مع مقاول آخر لتنفيذها بمبلغ يتجاوز 46.6 مليار ريال في وقت متأخر، ولمدة 24 شهراً، بدأت في التاسع من ربيع الثاني 1434، ما سيؤخر الاستفادة من المشروع مدة إضافية أُخرى لحين انتهاء أعمال البنية التحتية.

ورصد مهندسو الهيئة بعد معاينة الأعمال المنفذة مخالفات عدة وجوانب تقصير في تنفيذ بعض العناصر الإنشائية، مثل وجود تعشيش في الهيكل الإنشائي لبعض الوحدات السكنية، وظهور التشققات والشروخ والتطبيل في الأسقف والجدران لبعض المباني، ما يعني أن الأعمال لا يتم تنفيذها وفقاً للشروط والمواصفات الفنية، ويؤكد تقصير كل من المقاول والاستشاري، كما لاحظت الهيئة أن الاستشاري المشرف على التنفيذ انتهى عقده وتم التعاقد مع استشاري آخر لاستكمال الإشراف على التنفيذ، وأن كادر الاشراف الفني للمكتب الاستشاري الجديد تم اعتماده من قبل الوزارة على رغم أن أفراده ليسوا على كفالة المكتب، وهو ما يُخالف نظام العمل ويترتب عليها العقوبات التي يفرضها النظام وما صدر في شأنه من قرارات.
تعليقات تعليقات : 0 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 1824 | أضيف في : 12-16-1434 12:52

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.50/10 (4 صوت)


جميع الحقوق محفوظه لـ صحيفة سبق الخرج