الهيئة بريئة من مقتل صاحب "السوناتا" والجاني سائق تاكسي - صحيفة سبق الخرج
الإثنين 6 ربيع الأول 1438 / 5 ديسمبر 2016




الأخبار صحيفة سبق الخرج › الهيئة بريئة من مقتل صاحب "السوناتا" والجاني سائق تاكسي

الهيئة بريئة من مقتل صاحب الهيئة سوناتا - الخرج
صحيفة سبق الخرج - متابعات

متابعة :


الكاتبة حليمة مظفر تشن هجوما على الهيئة :
http://www.sabqk.com/news-action-show-id-695.htm

تُوفي اليوم الشاب سعود غزاي القوس، الذي كان قد أُصيب في حادثة اليوم الوطني، وذلك بعد أقل من ٢٤ ساعة من تشييع جثمان شقيقه ناصر ومواراته في الثرى وبدء استقبال العزاء فيه.

والمتوفى اليوم سعود القوس كان يعمل في الدوريات الأمنية، وأُصيب في حادثة اليوم الوطني، حيث تعرّض لنزيفٍ في الرأس وكسورٍ وجروحٍ، وحاول الأطباء طوال الأيام الماضية إنقاذه قبل أن تعلن اليوم وفاته متأثراً بالإصابات.

وكان الشقيقان قد سقطت سيارتهما من أعلى أحد جسور الرياض، ليلة اليوم الوطني، وسط اتهاماتٍ بمطاردتهما قبيل سقوط السيارة من فرقتيْن للهيئة، وهي الاتهامات التي جرى توقيف عددٍ من أعضاء الهيئة على أثرها، وتتواصل التحقيقات فيها من قِبل لجنةٍ مشكلةٍ من جهاتٍ عدة بتوجيهات إمارة الرياض.

................................................
أعرب المحامي تركي بن محمد التميمي، عضو فريق الدفاع عن أعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الموقوفين في حادثة "اليوم الوطني"، عن استيائه من تناول وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي الحادث "وما انطوت عليه تلك الأخبار من معلومات غير دقيقة إلى حد الاتهام السريع وغير المبرر لموكلينا".

وقال فريق المحامين في بيان إنه رصد التجاوزات والمخالفات والاتهامات التي قامت بها وسائل الإعلام وغيرها من الأشخاص ضد موكليهم، دون مستند نظامي أو حُكم يخولهم ذلك تمهيداً لمقاضاتهم.

وفيما يلي نص البيان:
بداية نتقدم بخالص العزاء والمواساة لأسرة الفقيد ناصر غزاي القوس العتيبي رحمه الله تعالى ونسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه فسيح جناته ويلهم أهله وذويه الصبر والسلوان، كما ندعو لأخيه سعود بالشفاء العاجل.

لقد ساء فريق المحامين ما يُثار في وسائل الإعلام والتواصل الاجتماعي حول الحادث الذي وقع مساء اليوم الوطني وما انطوت عليه تلك الأخبار من معلومات غير دقيقة إلى حد الاتهام السريع وغير المبرر لموكلينا أعضاء الهيئة بارتكابهم جريمة القتل دون أدنى إحساس بالمسئولية حول ما يترتب عليه ذلك من تأليب الرأي العام ورسم صورة سلبية غير حقيقية عن تفاصيل القضية، بل إن الأمر قد يتعدى ذلك ببث روح الانتقام والشحناء بين أطراف القضية قبل أن تفصل الجهات المختصة والقضائية في ثبوت هذه الاتهامات الجزافية، متجاهلين في ذلك ما يهدف إليه ولي الأمر في حفظ حقوق أفراد المجتمع وعدم انتهاكها كما نص عليه نظام المطبوعات والنشر على ألا تؤدي إلى المساس بكرامة الأشخاص وحرياتهم ، أو إلى ابتزازهم، أو إلى الإضرار بسمعتهم، وألا تفشى وقائع التحقيقات أو المحاكمات ، إلا بعد الحصول على إذن من الجهة المختصة.

إن فريق المحامين وموكليهم وأسرهم إذ آلمهم وفاة الشاب ناصر رحمه الله تعالى وإصابة أخيه لكونها دماء معصومة لا يستهان بها ليؤكدون في الوقت ذاته على عدم رضاهم بأن يظُلم أي طرف ما لم تثبت بحقه التهمة بموجب حكم شرعي وهذا ما دفع فريق المحامين لتبني هذه القضية لضمان سلامة إجراءات التحقيق للوصول إلى حكم عادل يحاسب فيه المخطئ ويبرأ فيه غير المخطئ.

وختاماً فإن فريق المحامين ومن منطلق حرصه على عدم التأثير على سير إجراءات التحقيق في القضية وتحقيقاً للعدالة التي ينشُدها الجميع فقد امتنع عن الحديث لوسائل الإعلام عن تفاصيل القضية وما ارتبط بها من بينات قد تكون مؤثرة في النتيجة التي ينتهي إليها التحقيق.

ولذا فإن فريق المحامين قد قام برصد التجاوزات والمخالفات والاتهامات التي قامت بها وسائل الإعلام وغيرها من الأشخاص ضد موكليهم دون مستند نظامي أو حكم يخولهم ذلك تمهيداً لمقاضاتهم واتخاذ الإجراءات الشرعية والنظامية تجاههم والتي تحفظ حقوق موكليهم.

ونسأل الله تعالى أن يوفق جهات التحقيق والجهات القضائية إلى إحقاق الحق، وأن يحفظ على بلاد الحرمين الشريفين أمنها واستقرارها وأن يكفيها شر من يريد إثارة الفتن بين أفراد الشعب وهذا ما لزم إيضاحه وبيانه.. والله المستعان.

,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


أكد رئيس هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، عبد اللطيف آل الشيخ، أن المطاردة محظورة تماما من قبل أفراد الهيئة، وأن الهيئة ستتعامل مع أي خروقات تتصل بالمطاردة التي أدت إلى مصرع شاب وإصابة شقيقه في حادث سيارة الأسبوع الماضي.

وقال لقناة العربية إنه أصدر قرارا بمنع المطاردة تماما منذ توليه منصبه، ولكن العدد الكبير الموجود من أعضاء الهيئة على الأرض، والذي يتجاوز 6 آلاف، ربما تحدث منه بعض الخروقات.

وكان رئيس الهيئة قد تقدم بالعزاء لوالد الضحيتين، وأكد له أن جهاز رئاسة الهيئة لن يتدخل في التحقيقات الجارية حول الحادث، الذي وقع يوم الاحتفال بالعيد الوطني السعودي.

وقال رئيس الهيئة إنه لا أحد يملك الحق في التحكم بسير التحقيقات حتى تخرج النتائج، مؤكدا أن الأخيرة في أيد أمنية.

وأكد رئيس الهيئة في حديثه لقناة العربية أن الهيئة تباشر برامج تدريب لمنسوبيها، وأن التطوير نالها مثل ما نال الأجهزة الحكومية الأخرى في السعودية.

وذكر أن التجاوزات التي تحدث لا تتجاوز أصابع اليد الواحدة، معربا عن ألمه من الحادث الذي أسفر عن وفاة شاب وجرح شقيقه.

وأعلن أن إمارة منطقة الرياض شكلت لجنة موثوقة للتحقيق في الحادث، وأنه لم يثبت حتى الآن توجيه اتهام لأي من رجال الهيئة في الحادث المذكور.

وشدد على أهمية التأني في التحقيقات من أجل الوصول إلى الحقيقة.

ومن جانب أخر، نقلت أكثر من صحيفة سعودية عن مصادر لهم أن الطب الشرعي قام بتشريح ضحية المطاردة التي شهدتها العاصمة في يومها الوطني، وسيصدر تقرير الطب الشرعي بعد أسبوعين ويتم تسليمه للجهات المختصة بشكل سري.


<<<<<<<<<<<<<<<<<

أكّد المحاميان سلطان الزاحم وحمود الخالدي ثقتهما بأن العدالة ستتحقق في قضية حادثة اليوم الوطني إذا ما تمكن كل طرف في القضية من استخدام حقه النظامي, مشددين على أحقية أعضاء هيئة الأمر بالمعروف الموقوفين للتحقيق توكيل محامين للترافع عنهم.

وقال المحامي الزاحم إن "محكمة التواصل الاجتماعي" أدانت أعضاء الهيئة بالحادث وشنّ المتوترون حملتهم من دون تأنٍ وﻻ روية، وهي أحكام ظالمة والعبرة بالأحكام القضائية داعياً أهل المتوفى ألا يستمعوا إلى من يريد المتاجرة بدماء أبنائهم لتحقيق أهدافهم الخاصة, مؤكداً أن القضاء العادل كفيلٌ بحفظ حقوقهم الشرعية والنظامية بعيداً عن الإثارة الإعلامية.

وتفصيلاً فقد أكّد المحاميان سلطان الزاحم وحمود الخالدي ثقتهما بتحقيق العدالة إذا ما تمكن كل طرف في القضية من استخدام حقه النظامي.

المحامي سلطان بن زاحم الذي أبدى أسفه عن الحادث الذي وقع ، دعا الله أن يجبر مصاب ذويهم الشابين بالصبر والسلوان.

وقال في تصريح صحفي إن "محكمة التواصل الاجتماعي" أدانت أعضاء الهيئة بالحادث وشنّ المتوترون حملتهم من دون تأنٍ وﻻ روية، وهي أحكام ظالمة ﻷنها تلقي التهم جزافاً، وأن العبرة بالأحكام القضائية الصادرة من المحاكم ذات الاختصاص.. وهذا بلا شك يؤثر على الرأي العام وكما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه "إذا جاءك أحدهم يشتكي وقد فقئت عينه فلا تحكم له حتى ترى خصمه فلعل عينيه قد فقئتا" .

وقال ابن زاحم ليس من السهل إلقاء التهم بهذه السرعة على هذا الجهاز، مشيراً إلى أن العدالة ستأخذ مجراها على "أي كائنٍ من كان" وأن معالم القضية لم تتضح بعد.
وأوضح ابن زاحم أن الشرطة تولت بحكم الاختصاص إجراءات الاستدﻻل عن الحادثة واتخذت الإجراءات اللازمة لها بما حدده نظام الإجراءات الجزائية من صلاحيات، حيث إن الاتهام بإزهاق النفس تتوﻻه هيئة التحقيق والادّعاء العام خلال 24 ساعة من وقوعه، ويقوم المحقق وفقاً لذلك بالتحقيق في الحادثة للكشف عن المتهمين "إن وجدوا"، وذلك بتوفر أركان الجريمة، ابتداءً من الركن المادي والركن المعنوي والعلاقة السببية بينهما، فإن تحققت الأركان فإننا سنكون أمام اتهام صريح ضد الأعضاء، وباختلال توازن أي من الأركان يصعب اكتمال دائرة التجريم وحينها تتلاشى التهمة ويتم تبرئتهم من الحادث.

وأوضح المحامي سلطان أن إمارة المنطقة ليس لها صفة "موضوعية" بالتدخل في الحادث، مستدركاً أن لها حق الإشراف الإداري على الأجهزة الحكومية ضمانة "شكلية" بتطبيق الأنظمة حسب ما تضمنه نظام المناطق والتعاميم المصاحبة له، مؤكّداً أن التدخل في مسار التحقيق ومدد التوقيف ﻻ يملكه إلا المحقق مع لزوم تسبيب كل إجراء يتخذه حيال ذلك، لضمان الحياد وزوال الضبابية في الإجراءات للخروج من التعسف، وفي المقابل إمكانية محاسبة المخطئ الذي يستغل سلطته بما يخرج عن صلاحياته، ويكون إلغاء القرارات الخارجة عن الصلاحية من اختصاص المحكمة الإدارية التي تتولى مجازاته بفرض عقوبة مالية فضلاً عن تأثر سجله الوظيفي.

وأشار الزاحم إلى أن نظام الإجراءات الجزائية كفل لكل متهم تكليف محامٍ يُحضر معه إجراءات التحقيق وسفارات المملكة في الخارج تكلف محامين على حسابها للدفاع عن أبنائها المتهمين في الخارج في قضايا متنوعة، وهذا نظام مطبق في جميع دول العالم .
وقال "نحن على ثقة من تحقيق العدالة إذا ما تمكن كل طرف في القضية من استخدام حقه النظامي، كما ذكر أنه ليس من مصلحة الإعلام."
وفي ختام تصريحه وجّه المحامي سلطان بن زاحم رسالة لأهل المتوفى رحمه الله بأن يغفر لابنهم ويرزقهم الصبر والاحتساب وأن يشفي ابنهم الآخر وألا يستمعوا إلى من يريد المتاجرة بدماء أبنائهم لتحقيق أهدافهم الخاصة مع أنني أثق بأن ذلك لا ينطلي عليهم.

مؤكّدا أن القضاء العادل كفيلٌ بحفظ حقوقهم الشرعية والنظامية بعيداً عن الإثارة الإعلامية.

من جهة أخرى عبّر المحامي والمستشار القانوني حمود بن فرحان الخالدي عن تعزيته لأسرة المتوفى رحمه الله عز وجل.

وأوضح الخالدي لـ"سبق" أن النظام قد كفل للمتهم حق الاستعانة بمحامٍ؛ وذلك في جميع المراحل ابتداءً من القبض ومروراً بالتحقيق وانتهاءً بمرحلة التقاضي أمام المحكمة المختصة لنظر الدعوى ، وأكّد في ذلك أن هذا الحق مكفولٌ للجميع بموجب نص المادة ٤ من نظام الإجراءات الجزائية السعودي.

ونوه الخالدي من جهته بأن دور المحامي هو البحث عن الحقيقة ؛ ولاسيما أن أي دعوى يكتنفها بعض الغموض في جوانبها الأولية، مما يتعيّن معه الوقوف على ما تم من تحقيق فيها من الجهات ذات الاختصاص والتي نثق بحياديتها، وأنه يجب عليه ديانةً وقضاءً أن يقف في جانب الطرف المعتدى عليه حال ثبوت ذلك الاتهام ضد الطرف المعتدي من الجهات ذات الاختصاص وليس من خلال بعض الجهات التي لا تتحرى الدقة في نقلها.

>>>>>>>>>>>>>>>

أفادت مصادر بعدم ثبوت ما يدين رجال وحدة العمليات والدوريات الميدانية بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالرياض في قضية مطاردة سيارة من نوع سوناتا أدت إلى حادث بالقرب من تقاطع طريق الملك فهد (شمال) مع طريق الإمام محمد بن سعود وسقوط السيارة من أعلى الجسر حيث راح ضحية للحادث شاب فيما أصيب آخر. وكشفت المصادر أنه تم التحقيق مع عضو الهيئة الذي أدلى بأنه أثناء قيام دورية من نوع “فورد أكس بدشن” بعملها عند أسواق طيبة تم استيقاف صاحب السيارة من نوع “سوناتا” وذلك لمناصحته إثر مخالفة أخلاقية إلا أنه لم يتجاوب وقام بصدم الدورية ثم لاذ بالهروب، وفي ذات الأثناء تم التعميم لرجال الهيئة من خلال اللاسلكي عن بيانات السيارة والقضية.

وأوضحت المصادر أن دورية أخرى من نوع “سيكويا” كانت متواجدة بالطريق ذاته حيث لاحظت السيارة المعمم عنها وكان حينها السائق يقود بسرعة وقد قام بقطع الإشارة ليصطدم بسيارة أجرة وينحرف مساره إلى السياج الحديدي ومن ثم سقط أسفل النفق. وبينت المصادر أن الشكوى ضد رجال الهيئة سجلت ضد دورية “سيكويا” التي كانت تسير في الطريق ذاته وهي لم تتعامل مع صاحب “السوناتا”، حيث أن التصادم الذي جرى كان مع الدورية الأولى “فور أكس بدشن”.

وكشفت المصادر أن قائد سيارة الأجرة - باكستاني الجنسية – أكد أنه لم تكن هناك أي دورية للهيئة تلاحق صاحب السيارة السوناتا، حيث أنه – أي صاحب السوناتا- كان يقود السيارة بسرعة عالية وقام بقطع الإشارة ثم الاصطدام بمركبته لينحرف مسار سيارة الشاب وتصطدم بالحاجز الحديدي ثم تسقط من أعلى النفق وقد صُدقت شهادته وأقواله صباح يوم أمس الثلاثاء. وأضافت المصادر أن التحقيقات جارية وسيتم الاستعانة بكاميرات الدوريات الخاصة بأعضاء الهيئة قبل رفع التحقيق.

<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<

7 محامين برئاسة الزامل لتمثيل الهيئة في قضية المطاردة
image


مقطع الفيديو : غير واضح ولا يوجد فيه ما يثبت تصادم سيارة الهيئة مع سيارة المواطن .

عضو الهيئة مع سائق الليموزين الباكستاني في التوقيف الآن .
تم تحويل عضو الهيئة والسائق من المرور إلى قسم السليمانية .


مساعد المتحدث الرسمي باسم فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة الرياض محمد الشريمي: "نسأل الله عز وجل المغفرة للمتوفى، ونرفع تعازينا لذويه وندعو لمرافقه بالشفاء العاجل". وأضاف أن الأجهزة المعنية باشرت الحادثة وهي في مرحلة التحقيق الآن مع كافة من يتطلب التحقيق معه ومساءلته لإظهار الحقيقة وبيان النتائج.


الهيئة بريئة من مقتل صاحب "السوناتا" والجاني سائق تاكسي

تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي قضية سائق السوناتا الذي لقي حتفه "رحمه الله"
في ما نُسب أنه بسبب صدم متعمد من قبل الهيئة و أوردته بعض الصحف ,وكذلك مقطع فيديو .
ولم يصدر تصريح رسمي للآن يدين أي طرف في القضية ,وهذا الذي لابد أن يعمل به قبل أن ترمى التهم جزافاً

كما تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي عبر تويتر تغريدات تذكر أن الهيئة
لم تصطدم بصاحب السوناتا وأن الجاني والمتسبب في إنقلابها هي سيارة ليموزين
يقودها سائق باكستاني الجنسية , وانه الآن موقوف لدى الشرطة, واعترف بذلك.
كما أشار البعض إلى أن قائد "السوناتا" قطع الإشارة واصطدم بسيارة الليموزين
وأن الفيديو المنشور فيه تجنّي وكذب على الهيئة .


image
الخرج

image
تعليقات تعليقات : 0 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 9321 | أضيف في : 11-18-1434 11:24

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
4.38/10 (4 صوت)


جميع الحقوق محفوظه لـ صحيفة سبق الخرج