فريق فخورة بأني مسلمة التابع للمركز الخيري بالمشتل النسائي بالخرج - صحيفة سبق الخرج
الأحد 13 محرم 1440 / 23 سبتمبر 2018




الأخبار صحيفة سبق الخرج › فريق فخورة بأني مسلمة التابع للمركز الخيري بالمشتل النسائي بالخرج

فريق فخورة بأني مسلمة التابع للمركز الخيري بالمشتل النسائي بالخرجالخرج
المركز الإعلامي بالمركز الخيري

بحمد من الله وتوفيق شارك فريق فخورة بأني مسلمة
في برنامج (على استحياء )الذي تقدمه مجموعة "بادري" الدعوية .بعد مغرب يوم الخميس 1/20 بالمشتل النسائي
وأحتوت مشاركة الفريق على النقاط التالية :
1/ بدأت مشاركة الفريق بكلمة ألقتها مديرة الفريق أ/بدرية اليوسف عرفت فيها بالفريق وكيف كانت مراحل نشأته من بذرة خير نمت وكبرت في ظل عمل دعوي زاخر يهدف لتنشئة جيل"ناهض يعتز ويفخر بدينه وتكلأه عين الله في ظل الشريعة الإسلامية
كما أعلنت أ/ بدريه عن تدشين الفريق الذي كان في تاريخ 1381435 بعون الله وتوفيقه وسألت الله السداد لكل من ساهم وشارك في هذا التدشين حيث أن أصداءه كانت واسعة وكبيرة ولله الحمد♡
والشكر بعد شكر الله موصول لمدير المركز الخيري حفظه الله

2/ تحدثت أ/ حصة اليحيا عن مشروع "#كيف_نبني_جيلا_خلقه_القرآن
وذلك بتربية الأجيال على التخلق بأخلاق القرآن الكريم فنحن نسعى من جديد أن نبني أساسا قويما"يصلح الجذور فالبدء أولا" يكون من إصلاح النفس والاستقامة على منهج القرآن الكريم.

3 وتحدثت أ/حصه أن الدعوة لبناءالاسرة الإسلامية التى هى نواة المجتمع قائمة على تطبيق خلق القرآن في بناء ومعاملات الجيل .

4 أن ننشء نحن أمه محمد أجيالنا على التخلق بخلق القرآن الكريم ونستمد ذلك من قوله تعالى (وأنك لعلى خلق عظيم)

5كيف نتعايش مع القرآن ونتأمل معانيه ويصبح حلا" لمشكلاتنا ؟!

6الوقوف على بيان القرآن ومعانية وكيف نطبقه في حياتنا

7تم أستأنفت أ/بدريه اليوسف الحديث لتكمل محاور اللقاء بالدعوة إلى التغلب على الهوى لنعيش عيشة السعداء وهذا يكون مع معجزة محمد صلى الله عليه وسلم القرآن الكريم ( ماينطق عن الهوى أن هو إلا وحي يوحى)


8المبتغى الجنة هي هدف كل مسلم ومسلمة في هذه الحياة فهي تحتاج إلى عمل ومثابرة ليس مجرد هتاف وترديد وقد ذكرت ذلك أ/بدريه بعد السؤال( من منا يريد سلعة الله الغالية ؟![الجنة]
9/ وجوب التخلق بأخلاق الرسول ومنها خلق الحياء . فقد كان أشد حياء من العذارء في خدرها وكيفية غرس هذا الخلق القيم في نفوس الأبناء ؟!
10/لابد من إخلاص النية في الإصلاح والتغير وصفاءها وأن الأمة التي ابتليت بالعري فتنة وليس تطور ولاحضارة ومامن أمة كان خلقها الحياء إلا صلحت وسادها الخير العميم .

11الحديث عن العفو وصفاءالنفوس تلاوة آيات عن العفو والصفح والتسامح في علاقتنا لأن هذا هو خلق المسلم الذي يسعى لتطبيق مايحفظ في كتاب الله ويعمل به .
12 من منطلق قول الحبيب {تهادوا تحابوا} بدأت فقرة بعنوان تقديم هدية لمن تحبين واذكري خلقا أهديتيها من أجله لتعم الفائدة فتنوعت المشاركات التي تبهج النفس وهفت القلوب حبا لتقدم الهدايا فكان هناك الأم الحانية التى تقدم هدية لإبنتها البارة المطيعة تتحدث والعين تدمع فرحا بها والدعاءلها وهناك من تقدمت من بين الصفوف لتهدي خادمتها المتفانية والمخلصة فضلا عن فرح الخادمة التي كانت دموع الفرح هي المتحدثة عن شكرها وسرورها وكان هذا الموقف سببا لدعوتها للإسلام
و كان البرنامج ولله الحمد حافلا "بالمشاركات الخارجية. منها اعترافات تائبة ومشاركة ناشئة أتت الينا زائرة من الرياض واسعدها ان تلبس شعار ( فخورة بأني مسلمة ) وتنظم للفريق

وكذلك لله الفضل والمنه قدم الينا الكثير ممن عزم على تغيير حاله من لباس وغيره نسال الله لنا ولهم التوفيق والسداد في القول والعمل.
وصل اللهم وسلم على نبينا وقدوتنا محمد

تعليقات تعليقات : 0 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 1315 | أضيف في : 01-26-1436 06:31

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


تقييم
1.50/10 (34 صوت)


جميع الحقوق محفوظه لـ صحيفة سبق الخرج