المغترب اليمني - صحيفة سبق الخرج
الأربعاء 9 محرم 1440 / 19 سبتمبر 2018




04-23-1435 06:12



كم هو مؤلم جدا ...

حال ذلك المغترب الذي هجّرته الأوضاع والفقر ليترك وطنه وأمه وأباه وزوجته وأبناءه ليؤمن لهم لقمة العيش والحياة الكريمة ولو كان ذلك بمرارة الاغتراب ولو على حساب صحته وسعادته .
كل ذلك مؤلم ..... لكن الأكثر ألاما والذي أحس بة .... انه قد يعود يوما من الأيام من عمله وهو في غربته بعدما شعر بإعياء وإرهاق فعاد إلى غرفته التي يعيش فيها وحيدا وهو يسحب جسده بتثاقل وألم ويلقي بجسده الذي أعيته ألغربه ونحتت في جسده الشاب تجاعيد السنين وخطت في شعره خطوطا بيضا لكل شعرة منها قصة وهو لم ينتصف عمره بعد
والقي على جسده لحافا وزفيره الذي يخرج من صدره الموجوع يكاد يحرق كل سعادة.
وكل الألم انه وهو لا يكاد من المرض إن يفتح عينيه لكن لسانه أبى إلا إن ينطق فقال أماه .... أماه ..... أماه.... فهو يفتقد إما اعتاد في مرضه إن تقف عند رأسه .... وزوجة تدلك جسده وأبناء يلعبون بين يديه ...... فتقف كل أدوية العالم عاجزة إن تخفف وجعه
تعليقات تعليقات : 0 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 1249 | أضيف في : 04-23-1435 06:12

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


إياد الوسماني
إياد الوسماني

تقييم
8.50/10 (2 صوت)


جميع الحقوق محفوظه لـ صحيفة سبق الخرج