خيبة و تخطّي - صحيفة سبق الخرج
الخميس 9 ربيع الأول 1438 / 8 ديسمبر 2016




09-26-1434 04:40



يدٌ قاصرة بالرّغم من اعتلالها إلا أنها جاهدة في البَحث عن المُتخذ للتتخذ منه ما هو كفِيل بأن يجعلها ساعية للبقاء دون تخبّط و دون فسيولوجيّات مؤرّقة ! ذات بئيسة تنظُر للجمال و تخجل من عظمة ما أُختزِل به ، و تغمض عيناها بعد أن عاهدت نفسها بألّا تجاري فضولاً أودى بها للخيبة و التّحسر ، عما عجزت نفسها بالفشل المُؤبد ، و لأن قوى الجمال مؤثّرة نهضت بها للسّماء السّابعة لتطلق العنان و حتى تعطي ما وُهِبت من ثراء ليتغنّى به . جسدٌ هش مختبئ هناك ! حيث العدم و شبه الإنقطاع ، يخشى مجابهة الأمور و لاسيّما أنّه يخشى رفعِ ستارا كان عازلاً يُؤَمّن له حفظ سريرته الفاضِحة ، و عن نفوسٌ عظيمة و أُناس جديرة ، أرادت و حقّقت و من ثم نالت الثمَار المنشُودة . و لأن ّ النفس ذات حق و لابد من تحقيق حقّها مُرغمين ، صرخ الجسد بين المارقِين فوق صراط المصلحة البشريّة : نفسي مكلّفة فهلّا أفسحتُم الطّريق لتعبُر .


ريم مهيأ الرّكابي
جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلاميّة
تربية خاصة: إعاقة عقليّة
تعليقات تعليقات : 0 | إهداء إهداء : 0 | زيارات زيارات : 719 | أضيف في : 09-26-1434 04:40

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google


ريم مهيأ الرّكابي
ريم مهيأ الرّكابي

تقييم
0.00/10 (0 صوت)


جميع الحقوق محفوظه لـ صحيفة سبق الخرج